تصريحات،عمليات ثورية

حصاد العقاب … القادم أَمَر

… نصف عام مضى منذ أعلنا تصحيح المسار الثورى بإمتلاك القوة المسلحة لمواجهة القتل و البطش و الإخفاء القسرى للثوار من قبل نظام فاشى غاشم سعى لوأد الثورة منذ اللحظة الأولى بكل قوته و استحل دماء الأحرار و الثوار من الشعب …

نصف عام حلّق فيها العقابُ الثورى فى سماء الوطن ليرسم بصماته الواضحة على وجوه عسكر كامب ديفيد

نصف عام انتشرت فيها حركة العقاب الثورى فى ست عشرة محافظة من محافظات مصر كان حصادها مائة وأربع وعشرون عملية ثورية تنوعت بين إشتباك أو تفجير أو كمين مسلح أو إعدام ميدانى استهدف سلطة كامب ديفيد،
تأتى مفصلة على النحو التالى :

أولاً – تسعة و عشرون هجوماً مسلحاً ما بين إقتحام أو إشتباك من المسافة صفر.

ثانياً – تسعة و ستون تفجيراً.

ثالثاً – أربعة و عشرون كميناً مسلحاً.

رابعاً – تنفيذ إعدامين ميدانين.

و كانت نتائج هذه العمليات مفصلة كالاتى :

– مائة و سبعة و خمسون قتيلا وأربعمائة واثنان وخمسون جريحاً من عسكر كامب ديفيد.

– تدمير مائةٍ و اثنتين و ستين آليةٍ ٍما بين مدرعات و سيارات شرطة و سيارات حكومية و سيارات خاصة بعصابة الإنقلاب.

– تدمير ثلاثة و خمسين مبنى تابع لعسكر و شرطة كامب ديفيد ما بين أقسام شرطة و مبانى حكومية و محاكم و مؤسسات خاصة وإدارات أمنية.

– قطع البث عن فضائيات الإنقلاب وإعلامهم الأسود وتسويد شاشاتهم بعملية قطع الألسنة

وتقدر الخسائر المالية للنظام الفاشى الناتجة عن عمليات العقاب الثوري في الأشهر الست الماضية بنحو سبعين مليون و مائتين و ثمانين ألف جنيهاً مصرياً .

هذا قليل من كثير أعددناه لكم يا عصابة الإنقلاب ويا أعداء الشعب… هذا بعضٌ من كل… مما سترونه بأعينكم …

و نجدد القسم أننا أبداً لن نسامح أحداً أجرم فى حق هذا الوطن واستباح دماء وحرمات هذا الشعب ولن يفلت مجرم من العقاب

أبداً لن تذهب دماء الشهداء هدراً و لن تذهب عذابات المختطفين و المطاردين سُدى …

قسماً ماضون فى طريقنا نزلزل عرش الديكتاتور الفاشى ونرسله إلى الجحيم قصاصاً للشهداء وانتزاعاً لحريتنا وكرامتنا

لا نألوا في هذا جهدا ولانحيد عن مسار الثورة مضحين بدمائنا وأرواحنا في سبيل ذلك…

و لِلحُريةِ الحَمراءِ بابٌ … بِكُلِ يدٍ مضرٍجةٍ يُدَقُ

العقاب الثوري

لم ننسَ.. لن نسامح .. قسماً سنقتص

القاهرة في 14/6/2015

تصريحات،عمليات ثورية

إلى “العادلي” و من على شاكلته : العدالة بإنتظارك !!

قاتل الشباب المصري حبيب العادليفي تمام الساعة الثالثة و خمس وأربعين دقيقة من فجر اليوم الجمعة الأول من مايو قامت مجموعة من أبطال العقاب الثوري بالهجوم على فيلا المجرم حبيب العادلي – بالشيخ زايد بمدينة السادس من أكتوبر – والإشتباك مع قوة التأمين وإيقاع عدد من الإصابات بها وإنسحاب المجموعة بنجاح.

إقرأ المزيد

تصريحات

العقاب الثوري : ليس لنا أي حسابات على شبكات التواصل الإجتماعي

تؤكد حركة العقاب الثوري وبشكل قاطع عن عدم وجود  اي حسابات لها حاليا ً على شبكات التواصل الإجتماعي فيس بوك وتويتر , وأن المصدر الوحيد للمتابعة أخبار العقاب حتى هذه اللحظة  هي  مدونة العقاب الثوري على موقع وردبرس

لم ننسى .. لن نسامح ..قسما سنقتص

حركة العقاب الثوري
القاهرة في 15 أبريل 2015

تصريحات

بيان عملية “قطع الألسنة”

بعدما تزايدت جرائم عسكر كامب ديفيد من قتل وتعذيب واعتقال بحق ثوار وأحرار مصر وقامت أذرعه الإعلامية بتشويه صورة الأحرار واحترفت الكذب والتضليل وقلب الحقائق والتحريض على إراقة الدم المصري، تعلن حركة العقاب الثوري تبنيها لعملية “قطع الألسنة” التي نفذتها إحدى مجموعات العقاب في الساعات الأولي من صباح اليوم الثلاثاء 14 أبريل 2015 واستهدفت تفجير برجي الكهرباء الرئيسيين المغذيين لما يسمى بمدينة الإنتاج الإعلامي بثمانية عبوات ناسفة بعد تحديدهما بدقة وعناية فائقة كما استهدفت البوابات الرئيسية للمدينة بأربع عبوات أخرى بهدف حصارها .

وتؤكد الحركة أن أبطال العملية عادوا بسلام بعد أن حققت العملية أهدافها بنجاح، كما تؤكد أن قطع الكهرباء ليس بديلا عن قطع الرؤوس والألسنه ولكنه إنذار أخير ليعلم كل من يعمل ضمن منظومة تدمير الوطن واستباحة الدم أنه في مرمى العقاب سواء كانوا فرادى أو جماعات وان بنك أهدافنا محدد وبدقة .

ونحن إذ نزف هذا الخبر لشعب مصر فإننا نعلن عن تدشين مرحلة جديدة من العقاب تعمل وفق رؤية وأهداف استراتيجية تعتمد على جهد كبير من الرصد والمسح والتمشيط وتحليل المعلومات والقادم أسود على رؤوس السفاحين والمجرمين من أذرع الانقلاب العسكري المختلفة.

إننا أعددنا أنفسنا لمعركة طويلة قادرون فيها بفضل الله على الوصول إليكم في أي مكان تختبئون فيه ولن تمنع ميليشيات الانقلاب المسلحة التي فرت مذعورة من أمام المدينة ليلة أمس من وصول أبطالنا إليكم.

ولحركة العقاب الثوري كلمة لميليشيات الانقلاب الأمنية والإعلامية والقضائية، تعلنها واضحة قوية إزاء تزايد جرائم الانقلاب بحق الشرفاء والأبرياء من أبناء الوطن:
مستوي ردنا سيتضاعف وإذا كنتم تعتقدون أنكم بعيدون عن مرمي نيران العقاب الثوري فإنكم واهمون ولن ينفعكم ماتتحصنون به.

إننا نعيش في قلوب وضمائر الأحرار والشرفاء من أبناء هذا الوطن الحر الأبي وسنخرج لكم من بين إيديكم ومن أمامكم ومن خلفكم.

والله لو جففتم ماء البحر أهون عليكم من القضاء علينا أو استئصالنا، وإننا عازمون على تحرير الوطن من دنسكم.

لم ننسى .. لن نسامح ..قسما سنقتص

حركة العقاب الثوري
القاهرة في 14 أبريل 2015